من أقوال الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد حفظه الله :

img

من أقوال الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد حفظه الله :

إن قوله تعالى : ( ولا تزر وازرة وزر أخرى ) عام في أمري الدنيا والآخرة ، فكما أن الله تعالى لا يعاقب في الآخرة أحداً على ذنب ارتكبه غيره ، فكذلك في الدنيا لا يُعاقب أحذُعلى ذنب ارتكبه غيره ولو كان هذا الغير أباه أو أخاه أو ابنه أو غيرهم من الأقارب ، بل يعد من الظلم البين أن نعاقب أحداً بجريرة ارتكبها غيره ، كما قال يوسف عليه السلام لما طلب منه إخوته أن يأخذ واحداً منهم بدل أخيهم الأصغر الذي وجد المكيال في متاعه قال لهم : ( معاذ الله أن نأخذ إلا من وجدنا متاعنا عنده إنا إذا لظالمون ) ، وكذلك إذا كان المقصود السؤال عما قد يحل بالعبد في الدنيا من العقوبة الإلهية بسبب ذنب ارتكبه فإن الله تعالى لا يعاقب أحداً بذنب ارتكبه غيره لأنه سبحانه أعدل العادلين فلا ينزل بأحد عقاباً على ذنب لم يفعله والله أعلم .

#فتاوى

#دعبدالآخرحماد

Please follow and like us:

Author : إدارة الموقع

إدارة الموقع

RELATED POSTS

قم بالتعليق