تطور فكرى وليس تنازلات

img

 

بقلم الشيخ محمود عبد المتجلي 

اخى الحبيب 
ساجيب على سؤال حضرتك مع انى لست مسؤل ولاقيادى فى الجماعة الاسلاميه ولا منظر من منظريها ولكنى كنت احد افرادها الذين تربوا فيها وما زلت احترمها وفكرها وقيادتها اخى الحبيب ان ماحدث من تغيير فى بعض مرجعيات الجماعةوادبياتها من تغيير لم يكن تراجع عن الفكر وخاصة فى قضية الحسبة والجهاد ولكن هو تطور طبيعى لاى جماعة بدات بشباب ينحاز لراى واحد من الرؤى والمذاهب وقليلى علم بجميع الاراء الفقهية المختلفة الى النضج الفكرى والعلمى بالمذاهب المختلفى والاخذ بالراى الاصوب بعد دراسه الواقع فمثلا حين كنا شباب كنا ناخذ بالراى الشرعى ونطبقه مباشرة دون النظر الى المصالح والمفاسد وماالات الامور وكان يحدث بسبب ذلك كثير من المفاسد لعدم علم الكثير بفقه ودرجات تغيير المنكر فيتسبب ذلك فى وقوع منكر اكبر منه وكذلك فى امر الجهاد فقد قاموا بالجهاد دون اكتمال شروطه من اعداد العده والله تعالى يقول واعدوا لهم واخذوا براى الخروج ولم يدرسوا هل سيؤدى الى الفتنه والقضاء على الفئة المجاهدة ام لا ونتيجة المفاسد والمصالح ونعذرهم بما كانوا ينوون من الخير والقصد الحسن ولكن بعد الدراسة وتحصيل العلم ومعرفة الاراء المختلفة فى المسالة الواحده لايسعهم الا العمل بما علموا والاخذ فى الاعتبار الاراء المختلفة وتنزيل الراى الشرعى بما يناسب الواقع ودرء المفاسد وجلب المصالح للاسلام والمسلمين ولم ينكروا فريضة الحسبة والجهاد والصدع بالحق وليس ادل على ذلك من شهداء الجماعة فى السجون وفى الجهاد فى سوريا والشهداء فى رابعة والنهضة وكل ذلك كان بعد المبادرة وليس قبلها 
ارجوا ان اكون استطعت الجواب عن سوال حضرتك ولكم جزيل الشكر

Please follow and like us:

Author : إدارة الموقع

إدارة الموقع

RELATED POSTS

قم بالتعليق