حول من أكل بصل ودخل المسجد ليصلي

img

هل نهي دخول المسجد لمن أكل بصل على الوجوب وهل يأثم إذا صلى بالمسجد حتى لا يترك الجماعة ؟

الجواب
الحمد لله وبعد فإن أكثر أهل العلم على أن النهي عن إتيان المسجد لمن أكل ثوماً أو بصلاً محمول على الكراهة ، وهو ما رجحه ابن قدامة في المغني حيث قال : ( فإن أتى المساجد كره له ذلك ، ولم يحرم عليه لما روى المغيرة بن شعبة قال : ( أكلت ثوماً وأتيت مصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد سبقت بركعة ، فلما دخلت المسجد وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ريح الثوم فلما قضى صلاته قال : من أكل من هذه الشجرة فلا يقربنا حتى يذهب ريحها . فجئت فقلت : يا رسول الله : لتعطني يدك . قال : فأدخلت يده في كم قميصي إلى صدري ، فإذا أنا معصوب الصدر ، فقال : إن لك عذرا ) . أخرجه أبو داود وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود ، ومع ذلك فقد ذهب بعض أهل العلم إلى أنه يأثم إن أتى الجماعة لأن ظاهر النهي التحريم وهي رواية عن الإمام أحمد كما ذكر ابن قدامة في المغني ، وإلى التحريم ذهب الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى ، والراجح والله أعلم الكراهة فقط لما ورد في حديث المغيرة السابق ، لكن إن تعمد أن يأكل ثوماً أو بصلاً يتحايل بذلك حتى لا يأتي صلاة الجماعة فإنه يأثم بذلك والله أعلم .

Please follow and like us:

Author : إدارة الموقع

إدارة الموقع

RELATED POSTS

قم بالتعليق