عن التربية وحال الأولاد

img

الواجب على الآباء حسن تربية الأبناء فإن بذل الأب ما في وسعه ومع ذلك لم يستطع إصلاح ابنه فإنه لا إثم عليه ، لأنه إنما يلزم بالتربية الحسنة والتأديب والإصلاح ـ أما النتيجة فهي ليست بيده ، ونحن نعلم أن نوحاً عليه السلام كان ابنه كافراً ، فهل يقال إن نوحاً يأثم بسبب كفر ابنه ؟ الإجابة  بالطبع لا ، أما إذا قصر الأب ولم يقم بما عليه في التربية والتأديب فهو ملوم على ذلك فيما يجب عليه شرعاً ، لكنا مع ذلك لا يمكننا أن نرفع الإثم عن الابن ونقول إنه لا ذنب له وأن الذنب ذنب أبيه ، وذلك لأن هذا الابن متى وصل إلى سن البلوغ فهو مسؤول مكلف وعليه أن يتقي الله تعالى ويتجنب المعاصى والمنكرات وليس له أن يحتج بأن أباه لم يحسن تربيته والله أعلم.

فتاوى

فضيلة الدكتور: عبدالآخرحماد

Please follow and like us:

Author : إدارة الموقع

إدارة الموقع

RELATED POSTS

قم بالتعليق