قرارات مجلس الوزراء اليوم 11 يونيو 2020 ومواعيد الحظر الجديدة

img

المصدر: المصري اليوم

أعلنت اللجنة الوزارية الخاصة بإدارة فيروس كورونا، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، قرارات مجلس الوزراء اليوم ومواعيد الحظر الجديدة، وذلك بعد 78 يومًا تقريبًا من الحظر، الذي أعلنه «مدبولي»، مارس الماضي.

وتصدّرت قرارات مجلس الوزراء اليوم ومواعيد الحظر الجديدة محركات البحث، لمعرفة تفاصيل خطط الوزارات المختلفة للفتح التدريجى طبقا لتطورات الوضع الصحى وقررت اللجنة ما يلى:

أولا: استمرار حظر المواطنين من الساعة الثامنة مساءا وحتى الرابعة صباحًا، وذلك اعتبارًا من الأحد المقبل 14 يونيو حتى الثلاثاء 30 يونيو الحالي، وكذلك وقف حركة النقل العام من الثامنة مساء يوميًا حتى الرابعة صباحًا.

ثانيًا: مد عمل المحالات العامة لمدة ساعة لينتهي العمل بها في السادسة مساء بدلا من الخامسة مساءً يوميًا.

ثالثا: استمرار العمل بالنظام المتفق عليه بتخفيف الزحام في أماكن العمل المختلفة بنظام تقسيم العمالة ولكل وزير اتخاذ القرارات الادارية الخاصة بذلك حسب ظروف العمل بوزارته.

رابعًا: استمرار غلق المتنزهات والشواطئ العامة حتى نهاية الشهر الحالي.

خامسًا: السماح للنوادي الرياضية بالبدء في تلقي الاشتراكات ورفع كفاءة المنشآت وإعادة تأهيلها خلال الفترة من 15 حتى 30 يونيو الحالي.

سادسًا: دراسة فتح دور العبادة اعتبارًا من أول يوليو مبدئيًا وذلك في المحافظات الأقل إصابة بفيرس كورونا وطبقا لتطورات الموقف الصحي، ومدى حرص الموطنين على اتباع إجراءات السلامة والوقاية الصحية في حالة الفتح.

سابعًا: بدء السياحة والطيران إلى المحافظات الساحلية الأقل إصابة اعتبارًا من 1 يوليو المقبل.

ثامنًا: عقد امتحانات الثانوية العامة في موعدها المحدد سلفًا يوم 21 يونيو، وفقا للضوابط والشروط الصحية المتفق عليها ومتابعتها يوميًا حرصًا على سلامة أبنائنا الطلاب.

وتؤكد لجنة إدارة الأزمة أنها ومنذ تشكيلها قد وضعت نصب أعينها في إدارتها للأزمة تحقيق التوازن بين الحرص على صحة وسلامة المواطنين وإدارة عجلة الاقتصاد قدر المستطاع، وأنها تتابع الموقف الصحى في جميع أنحاء الجمهورية أولا بأول وأنها وضعت خططها لإعادة فتح جميع الأنشطة في البلاد تدريجيًا في ضوء تطورات الموقف الطبي، وأن هذه الخطط تتميز بالمرونة الكافية لتمشي مع أي تطور يطرأ.

وتؤكد اللجنة أيضًا أن كل دولة تعمل في هذه الأزمة وفقا لظروفها التي لا تتفق بالضرورة مع ظروف دولة أخرى، ولكن الثابت والمؤكد هو ضرورة اتباع طرق الوقاية الصحية المؤكدة وهي ضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات واستخدام المطهرات والحفاظ على النظافة الشخصية، وهذا ما تؤكد عليه الحكومة دائمًا في كل لقاءاتها حرصًا على صحة المواطنين حتى تنتهى هذه الأزمة بإذن الله.

Please follow and like us:

Author : الجماعة الإسلامية

الجماعة الإسلامية

RELATED POSTS

قم بالتعليق