أخلاقيات العمل الصحفي والإعلامي

img

جمع وترتيب: الأستاذ شهاب فاروق

ﻳﻐﻔـﻞ ﺑﻌــﺾ اﻹﻋﻼﻣﻴــﻴﻦ واﻟﺼــﺤﻔﻴﻴﻦ أﺧﻼﻗﻴــﺎت اﻟﻌﻤــﻞ اﻹﻋﻼﻣــﻲ، ﻣــﻦ اﻟﻤﺼﺪاﻗﻴﺔ واﻟﺤﻴﺎدﻳﺔ، إﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ اﻋﺘﻤـﺎدﻫﻢ ﻋﻠـﻰ اﻹﺛـﺎرة واﻟﺠـﺬب ﻓـﻲ ﺑــــﺮاﻣﺠﻬﻢ اﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴـــــﺔ وﻛﺘﺎﺑـــــﺎﺗﻬﻢ اﻟﺼـــــﺤﻔﻴﺔ دون ﺗﺒﻨـــــﻰ ﺑـــــﺮاﻣﺞ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎﺟﻬﺎ اﻟﺸﻌﻮب.

وﻳﻌــﺪ اﻟﺘﻔﻜﻴــﺮ اﻷﺧﻼﻗــﻲ أول ﻣﺒــﺎدئ اﻟﻌﻤــﻞ اﻟﺼــﺤﻔﻲ، ﻓﻘﺒــﻞ ﻛﺘﺎﺑــﺔ اﻟﺨﺒﺮ أوﻧﺸﺮ اﻟﺼﻮرة ﻻﺑﺪ أن ﻳﻔﻜﺮ اﻹﻋﻼﻣﻲ أواﻟﺼﺤﻔﻲ -ﻣﺤﺮراً ﻛﺎن أم ﻣﺼﻮرا- ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻤﺸﻜﻼت اﻟﺘﻲ ﺳﺘﺜﻴﺮﻫﺎ ﺗﻠﻚ اﻷﺧﺒﺎر أواﻟﺼﻮر ﺑﻌـﺪ اﻟﻨﺸﺮ.. ﻓﻼﺑﺪ ﻟﻠﺼﺤﻔﻲ ﻣﻦ دراﺳﺔ ﻛﻞ اﻟﺨﻴﺎرات ﻟﺪيه.

وﺗﻌﺘﺒــــﺮ اﻟﻤﻮاﺛﻴــــﻖ اﻷﺧﻼﻗﻴــــﺔ ﻣــــﻦ اﻟﻤﺒــــﺎدئ اﻟﺘــــﻲ ﻳﺠــــﺐ أن ﻳﺘﺒﻌﻬــــﺎ اﻟﺼــﺤﻔﻲ، ﻓـبعض اﻟﺼــﺤﻒ اﻟﻮرﻗﻴــﺔ وأﻳﻀــﺎ ﺑﻌــﺾ اﻟﻤﻮاﻗــﻊ اﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻴـﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴــﺔ ﻋﻠـﻰ ﺷــﺒﻜﺔ اﻹﻧﺘﺮﻧـﺖ وﺿــﻌﺖ ﻟﻨﻔﺴـﻬﺎ ﻣﻮاﺛﻴــﻖ أﺧﻼﻗﻴـــﺔ ﺗﺤﻜـــﻢ ﺳـــﻠﻮك اﻟﻌـــﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻴﻬـــﺎ وﺗﺸـــﻤﻞ ﺳﻴﺎﺳـــﺎت ﺗﺘﻌﻠـــﻖ ﺑﻘﺒﻮل اﻟﻬﺪاﻳﺎ أو ﺗﻜﻠﻴﻔﺎت ﺧﺎرج اﻟﻌﻤـﻞ اﻟﺮﺳـﻤﻲ.. وﻫﻨـﺎك ﺣـﺎﻻت ﻃُـﺮد ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺮاﺳﻠﻮن ﻷﻧﻬﻢ أﻗﺎﻣﻮا ﻋﻼﻗﺎت ﻣﻊ اﻟﻤﺼﺪر أواﺳﺘﻐﻠﻮا ﻣﻌﻠﻮﻣـﺎت ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻨﻔﻌﺔ ذاﺗﻴﺔ.

المبادىء اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺐ أن ﻳﺘﺤلى ﺑﻬﺎ اﻟﻌﻤﻞ اﻹﻋﻼﻣﻲ:

  1. المسئولية

وﺗﻌﻨــﻲ اﻟﺘــﺰام اﻟﻤﺼــﺪاﻗﻴﺔ واﻟﻤﻮﺿــﻮﻋﻴﺔ واﻟﺤﻴــﺎد ﻓﻴﻤــﺎ ﺗﻜﺘــﺐ ﻟﺘﻜﺴــﺐ ﺛﻘــﺔ اﻟــﺮأي اﻟﻌﺎم.

  • ﺣﺮﻳﺔ اﻹﻋﻼم واﻟﺼﺤﺎﻓﺔ

وذلك بالدفاع عنها فلا تقلل من شأن مهنتك ولا تصفها بالسوء عطفاً على تعامل وسلوكيات بعض من يعملون بها

  • الاستقلالية

حافظ على كرامتك وأمانتك فأنت إعلامى وصحفى تحمل رسالة خالدة وتقوم بدور تنويرى وتثقيفى لمجتمعك ولست متطفلاً..

ولست أداة تلميع الآخرين.

  • المصداقية والصدق والدقة

تحرى ذلك في كل كتاباتك لكسب ثقة القارىء

  • عدم الانحياز

أكتب بموضوعية وافصل بين رأيك وعاطفتك من جهة وما تكتبه من جهة أخرى، فأنت ناقل للخبر ولست مصلحاً اجتماعياً أو طبيباً نفسياً

  • المحافظة على حقوق الآخرين

حافظ على حقوق الآخرين، ولا تتعدى أو تتجاوز على حرياتهم وتكشف أسرار بيوتهم مالم تكن قضية تعنى المجتمع كالجرائم، وأيضا تحرى كتابة القصة الخبرية بإنصاف بحيث تذكر أقوال جميع الأطراف وبحيادية تامة، ولك الحق في إبداء وجهة نظرك الخاصة ورأيك الشخصي مع إيضاح أنه رأى شخصي وخاص بك، ولا يمثل رأى الجريدة أو الموقع الذى تتبع له.

اﻟﻘﻴﻢ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ فى اﻟﻌﻤﻞ اﻹﻋﻼمى:

إن أﺧﻼﻗﻴـﺎت اﻟﻤﻬﻨـﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ هي توجيهات داﺧﻠﻴـﺔ ﻟلقرارات المهنية التي يتخذها الإعلامي ﻓـﻲ ﻣﺨﺘﻠـﻒ اﻟﻤﻮاﻗـﻒ واﻟﻤﻮﺿــﻮﻋﺎت اﻟﺘــﻲ ﻳﻮاﺟﻬﻬــﺎ أﺛﻨــﺎء ﻋﻤﻠــﻪ اﻟﻤﻬﻨــﻲ، ﻓــﺎﻹﻋﻼﻣﻲ او اﻟﺼــﺤﻔﻲ اﻟﻨــﺎﺟﺢ ﻻ ﻳﺤﺘــﺎج اﻟــﻰ ﻗــﻮاﻧﻴﻦ ورﻗﺎﺑــﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣــﺔ ﻟﺘﻨﻈــﻴﻢ أﻣــﻮر ﻣﻬﻨﺘــﻪ، ﻓﻨﻬــﺎك أﻳﻀــﺎ اﻟــﺪواﻓﻊ واﻟﺮﻗﺎﺑــﺔ اﻟﺬاﺗﻴــﺔ وأﺧﻼﻗﻴــﺎت اﻟﻤﻬﻨــﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ ﻛﻀــﻮاﺑﻂ ﻟﻠﻌﻤــﻞ اﻹﻋﻼﻣــﻲ. إن أﺧﻼﻗﻴــﺎت اﻟﻌﻤــﻞ اﻹﻋﻼﻣــﻲ ﻫــﻲ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ اﻟﻤﺒــﺎدئ واﻟﻘــﻴﻢ اﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ﻓــﻲ اﻟﻌﻤــﻞ اﻹﻋﻼﻣـﻲ وﺗﻌﺘﻤــﺪ ﻋﻠـﻰ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣﻨﺘﻘـﺎة ﻣــﻦ اﻟﻤﺒـﺎدئ اﻟﻤﻮﺟﻬــﺔ ﻟﻠﺴـﻠﻮك اﻷﺧﻼﻗــﻲ، وﻫــﺬه اﻟﻤﺒــﺎدئ ﻣﻬﻤــﺔ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴــﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ ﺧﺎﺻــﺔ ﻓــﻲ اوﻗــﺎت اﻷزﻣــﺎت، وﺗﺴــﺘﻬﺪف ﻫــﺬه اﻟﻤﺒــﺎدي ﺗﺸــﻜﻴﻞ ذاﺗﻴــﺔ اﻟﻤﺆﺳﺴــﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ او اﻟﺠﻤﺎﻋــﺔ اﻟﻤﻬﻨﻴــﺔ وﻣــﻦ أﻫــﻢ ﻫﺬه اﻟﻤﺒﺎدئ واﻟﻘﻴﻢ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ اﻹﻋﻼﻣﻲ :

اﻟﺼﺪق ﻓـﻲ اﻟﺤﺼـﻮل ﻋﻠـﻰ ﺛﻘـﺔ اﻟﺠﻤﻬـﻮر – اﻟﻤﺘﻠﻘـﻲ واﻟﻤﺴـﺘﻤﻊ و اﻟﻤﺸـﺎﻫﺪ و اﻟﻘـﺎرئ – ﻫﻮ أﺳﺎس اﻹﻋﻼم اﻟﺠﻴﺪ. واﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﻤﺒﺎدئ اﻟﺪﻗﺔ ﻓـﻲ ﻋـﺮض اﻟﺤﻘـﺎﺋﻖ وﻳﻨﺒﻐـﻲ ﻋﻠـﻰ اﻹﻋﻼﻣــﻲ أن ﻳﻜــﻮن ﺻــﺎدﻗﺎً ﻓــﻲ ﻧﻘﻠــﻪ ﻟﻠﻌﻤــﻞ اﻹﻋﻼﻣــﻲ ﺳــﻮاء ﻛــﺎن ﺧﺒــﺮاً أم ﺗﺤﻘﻴﻘــﺎً أم ﻣﻘﺎﺑﻠﺔً. إذن ﻓإن اﻟﺼﺪق ﻫﻮ اﻟﻤﺤﻮر اﻷﺳﺎس ﻟﻠﻮﺻﻮل اﻟﻰ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ. ومن أهم اﻟﻘﻴﻢ اﻷﺧﻼﻗﻴﺔ في اﻟﻌﻤﻞ اﻹعلامى :

  1. اﻟﺤﻴﺎدﻳﺔ والموﺿﻮﻋﻴﺔ:

ﻋﻠﻰ اﻹﻋﻼﻣﻲ أن ﻳﻠﺘﺰم ﺑﺎﻟﻨﺰاﻫﺔ واﻟﺪﻗﺔ أﺛﻨﺎء ﻋﻤﻠﻴـﺔ ﻧﻘـﻞ اﻷﺧﺒــﺎر، وأﻻ ﻳﻜــﻮن ﻣﺘﺤﻴــﺰاً ﻷي ﻃــﺮف ﻣــﻦ أﻃــﺮاف اﻟﻤﻮﺿــﻮع اﻟــﺬي ﻳﻨﺸــﺮه أو ﻳﺒﺜــه، وأن ﻳﻘﻮم ﺑﻨﻘﻞ اﻟﺨﺒﺮ واﻟﺤﺪث واﻟﺼﻮرة ﻛﻤﺎ ﻫﻲ، ﺧﺎﺻـﺔ ﻋﻨـﺪﻣﺎ ﻳﺘﻨـﺎول اﻟﻤﻮﺿـﻮع أﺣـﺪاث ﺗﻬـﻢ اﻟﻤﺠﺘﻤـع. ﻛﻤـﺎ ﻳﺠـﺐ ﻋﻠـﻰ اﻹﻋﻼﻣــﻲ أن ﻳﻜـﻮن ﻧﺰﻳﻬـﺎ ﻓـﻲ ﺗﻌﺎﻣﻠـﻪ ﻣـﻊ اﻹﻧﺘﻤــﺎءات، وﻋﻠﻴﻪ اﻹﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ ﻗﺒﻮل اﻟﻬـﺪاﻳﺎ واﻟﺮﺷـﺎوى ﻣـﻦ أي ﺟﻬـﺔ ﻛﺎﻧـﺖ ﻣﻘﺎﺑـﻞ ﻋﻤـﻞ إﻋﻼﻣـﻲ ﻣﻌﻴﻦ. وﻋﻠﻰ اﻹﻋﻼﻣﻴﻴﻦ أن ﻳﺤﺘﺮﻣﻮا ﺣﻘﻮق اﻷﺷﺨﺎص وأن ﻳﺮاﻋﻮا اﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﻤﺸـﺘﺮﻛﺔ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ واﻟﺸﺮف وأن ﻳﻜﻮﻧﻮا ﻣﺴﺆوﻟﻴﻦ أﻣـﺎم اﻟﺠﻤﻬـﻮر ﻋـﻦ ﻋﺪاﻟـﺔ ﺗﻘـﺎرﻳﺮﻫﻢ اﻷﺧﺒﺎرﻳـﺔ ودﻗﺘﻬﺎ، ﻛﻤـﺎ أن اﻷﺷـﺨﺎص اﻟـﺬﻳﻦ ﻳـﺘﻢ إﺗﻬـﺎﻣﻬﻢ ﻋﻠﻨـﺎً ﻳﺠـﺐ إﻋﻄـﺎﺋﻬﻢ ﺣـﻖ اﻟـﺮد ﻓـﻲ أﻗﺮب ﻓﺮﺻﺔ ﺑﺬات اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻟﺬي اﺗﻬﻤﻮا ﻓﻴﻪ.

  • اﻟﺸــﻌﻮر بالمسئولية:

ﻋﻠــﻰ اﻹﻋﻼﻣــﻲ او اﻟﺼــﺤﻔﻲ أن ﻳﺘﺤﻤــﻞ ﻣﺴـئوﻟﻴﺔ اﻟﺼــﺤﺔ ﻓﻲ أﺧﺒﺎره، أي ﻻ ﻳﺠﻮز ﻧﻘـﻞ أي ﺧﺒـﺮ دون اﻟﺘﺤﻘـﻖ ﻣـﻦ ﻣﺼـﺪاﻗﻴﺘﻪ وﻣﺼـﺪاﻗﻴﺔ اﻟﻤﺼـﺪر وﻳﺠــﺐ أن ﻳﻌﺘﻤــﺪ ﻋﻠـــﻰ أﻛﺜــﺮ ﻣــﻦ ﻣﺼـــﺪر. ﻛﻤــﺎ أن اﻟﻌﻬــﻮد اﻟﺘـــﻲ ﻳﻘــﺪﻣﻬﺎ اﻹﻋﻼﻣـــﻲ ﺑﺎﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺔ اﻟﻤﺼﺎدر الإﺧﺒﺎرﻳﺔ ﻻﺑـﺪ ﻣـﻦ اﻟﻮﻓـﺎء ﺑﻬـﺎ ﻣﻬﻤـا ﻛـﺎن اﻟـﺜﻤﻦ، وﻟﻬـﺬا اﻟﺴـــﺒﺐ ﻳﺠـــﺐ أﻻ ﻳﻘـــﻮم اﻹﻋﻼﻣﻴـــﻮن ﺑﺎﻹﺳـــﺘﺨﻔﺎف ﺑﻬـــﺬه اﻟﻌﻬـــﻮد. وﻋﻠـــﻰ اﻹﻋﻼﻣـــﻲ ﻣﺮاﻋﺎة اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﺔ اﻹﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وأﺧﻼﻗﻴﺎت اﻟﻤﻬﻨﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ أﺛﻨـﺎء ﻣﻤﺎرﺳـﺔ ﻋﻤﻠـﻪ. ففي ﺣــﺎﻻت ﻋﺪﻳــﺪة ﻳﻌﻤــﺪ اﻹﻋﻼﻣــﻲ او اﻟﺼــﺤﻔﻲ اﻟــﻰ إﺳــﺘﺨﺪام أﺳــﺎﻟﻴﺐ اﻟﺨــﺪاع ﻣــﻦ أﺟــﻞ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﻟﻮﺛﺎﺋﻖ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺴﺒﻖ اﻟﺼﺤﻔﻲ.

  • إﺣترام ﻛﺮاﻣﺔ اﻹﻧﺴﺎن :

ﻳﺠﺐ أﻻ ﻳﻨﺸﺮ ﺧﺒـﺮ أو ﺻـﻮرة ﺗﻤـﺲ ﻛﺮاﻣـﺔ اﻟﻔـﺮد وﻻ ﻳﺠـﻮز إﺳﺘﻌﻤﺎل أﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﺨﺪاع أو اﻟﺘﻮرﻳﻂ أو اﻹﺑﺘﺰاز أو اﻟﺘﻼﻋـﺐ ﺑﺎﻷﺷـﺨﺎص ﻣﺜـﻞ (اﻟﺘﺴـﺠﻴﻞ أو اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻏﻴﺮ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ). إن اﻟﻬﺪف اﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻣـﻦ ﺟﻤـﻊ اﻷﺧﺒـﺎر واﻵراء وﺗﻮزﻳﻌﻬـﺎ ﻫـﻮ ﺧﺪﻣــﺔ ﻋﺎﻣــﺔ وذﻟــﻚ ﻋــﻦ ﻃﺮﻳــﻖ إﻣــﺪاد اﻟﻨــﺎس ﺑﺎﻟﻤﻌﻠﻮﻣــﺎت وﺗﻤﻜﻴــﻨﻬﻢ ﻣــﻦ إﺻـــﺪار اﻷﺣﻜﺎم ﺣﻮل ﻗﻀﺎﻳﺎ اﻟﻌﺼﺮ. واﻹﻋﻼﻣﻴﻮن واﻹﻋﻼﻣﻴﺎت اﻟـﺬﻳﻦ ﻳﺴـﻴﺌﻮن اﺳـﺘﺨﺪام ﻫـﺬه اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻬﻢ أو ﻳﻮﺟﻬﻮﻧﻬﺎ ﻟﺪواﻓﻊ أﻧﺎﻧﻴﺔ أو ينحرفون بها ﻳﻜﻮﻧـﻮا ﻗﺪ ﺧﺎﻧﻮا اﻟﺜﻘﺔ اﻟﻤﻤﻨﻮﺣﺔ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﺮأي اﻟﻌﺎم.

  • المساواة :

إن اﻟﻤﻮاﻃﻨﻴﻦ ﻣﺘﺴـﺎوون ﻓـﻲ اﻟﺤﻘـﻮق واﻟﻮاﺟﺒـﺎت ﻣﺜﻠﻤـﺎ ﻫـﻢ ﻣﺘﺴـﺎوون أﻣﺎم وﺳـﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم، وﻣـﻦ ﻫﻨـﺎ ﺗـﺄﺗﻲ ﺿـﺮورة اﻟﺤـﺮص ﻋﻠـﻰ أﻻ ﺗﻜـﻮن ﻫـﺬه اﻟﻮﺳـﺎﺋﻞ ﺗﻌﺒﻴﺮاً ﻋﻦ ﻓﺌﺔ أو ﺛﻘﺎﻓﺔ أو ﺟﻬﺔ دون اﺧﺮى.

  • الاﺳــﺘﺌﺬان :

ﻋﻠــﻰ اﻹﻋﻼﻣـــﻲ أن ﻳﻌﻤــﺪ اﻟـــﻰ أﺳــﻠﻮب الاﺳــﺘﺌﺬان ﻓـــﻲ اﻟﺤﺼــﻮل ﻋﻠـــﻰ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣـــﺎت واﻷﺧﺒـــﺎر واﻟﺘﺴــــﺠﻴﻼت اﻟﺘـــﻲ ﻳﺤﺘﺎﺟﻬـــﺎ ﻟﻌﺮﺿــــﻬﺎ ﻟﻠﺠﻤﻬـــﻮر ﺑﻤـــﺎ ﻳﻠﺒــــﻲ إﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺠﻤﻬﻮر.

  • اﻷﻣﺎﻧـــﺔ واﻹﺳـــﺘﻘﺎﻣﺔ:

أن ﻳﻜـــﻮن أﻣﻴﻨـــﺎً ﻓـــﻲ ﻧﻘـــﻞ اﻷﺧﺒـــﺎر واﻟﻤﻌﻠﻮﻣـــﺎت واﻷﺣـــﺪاث واﻹﺑﺘﻌــﺎد ﻋــﻦ اﻟﺘﻤﻴﻴــﺰ واﻟﺘﺰﻳﻴــﻒ ﻓــﻲ ﻧﻘــﻞ اﻟﺤﻘــﺎﺋﻖ. وأن يتوخى اﻟﺤــﺬر ﻣــﻦ اﻟﻤﺼــﺎدر اﻟﺘــﻲ ﻻ ﺗﺮﻏــﺐ ﻓــﻲ اﻟﻜﺸــﻒ ﻋــﻦ ذﻛــﺮ ﻫﻮﻳﺘﻬــﺎ واﺳــﻤﻬﺎ وﻋــﺪم اﻟﻜﺸــﻒ ﻋــﻦ ﺳــﺮﻳﺔ اﻟﻤﺼـﺎدر اﻟﺘــﻲ ﻻ ﺗﺮﻏــﺐ ﻓــﻲ اﻟﻜﺸــﻒ ﻋــﻦ ذﻛــﺮ اﺳــﻤﻬﺎ وﻫﻮﻳﺘﻬــﺎ. و ﻋﻠــﻰ اﻹﻋﻼﻣــﻲ أن ﻳﻜــﻮن أﻣﻴﻨــﺎً ﻓــﻲ ﻧﻘــﻞ ﻣﺼــﺎدر ﻣﻌﻠﻮﻣــﺎت وﻣﻮﺿــﻮﻋﺎﺗﻪ وأن ﻳﺮاﻋــﻲ ﺣﻘــﻮق اﻟﻨﺸــﺮ ﻓــﻲ اﻹﻗﺘﺒــﺎس ﻣــﻦ أﻋﻤــﺎل اﻵﺧــﺮﻳﻦ. ﻛﻤــﺎ ﻋﻠــﻰ اﻹﻋﻼﻣــﻲ ﺗﺠﻨــﺐ أﺳــﺎﻟﻴﺐ اﻟﺨــﺪاع واﻹﺣﺘﻴــﺎل ﻟﻠﻮﺻـــﻮل إﻟـــﻰ ﻣﻮﺿـــﻮع ﺣﻴـــﻮي وﻣﺜﻴـــﺮ ﻟﻠﻮﺻـــﻮل إﻟـــﻰ اﻟﺴـــﺒﻖ اﻟﺼـــﺤﻔﻲ أو اﻟﺨﺒﻄـــﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ.

  • ﺗﻮﺧﻲ اﻟﺪﻗﺔ واﻹﺟﺎدة:

ﺗﺠﻨﺐ اﻟﻮﻗﻮع ﻓﻲ اﻷﺧﻄﺎء اﻟﻤﻨﻬﺠﻴﺔ واﻟﻠﻐﻮﻳﺔ أﺛﻨﺎء ﻋـﺮض اﻟﺤﻘﺎﺋﻖ واﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت.

  • اﻹﻟﺘﺰام:

ﺑﻌﺪم اﻟﻠﺠﻮء اﻟـﻰ ﺗﺤﻘﻴـﻖ اﻟﺸـﻬﺮة ﻋﻠـﻰ ﺣﺴـﺎب اﻟﻤﺒـﺎدئ واﻟﻘـﻴﻢ واﻷﺧـﻼق ﻣﻦ ﺧﻼل ﻧﺸﺮ اﻷﺧﺒﺎر.

  • اﻟﺘﺤلي بالمثل اﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ:

ﻋﻠـﻰ اﻹﻋﻼﻣـﻲ ﻣﺮاﻋـﺎة اﻟﺠﻮاﻧـﺐ اﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ أﺛﻨـﺎء ﺗﻘﺪﻳﻤـﻪ اﻷﺧﺒــﺎر اﻟﺘــﻲ ﺗﺤﻘــﻖ اﻟﺘــﻮازن ﺑــﻴﻦ ﻣﺼــﻠﺤﺔ اﻟﻔــﺮد وﻣﺼــﻠﺤﺔ اﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ وﻋﻠــﻰ وﺳــﺎﺋﻞ اﻹﻋـﻼم ﺗﺠﻨــﺐ ﻏــﺰو ﺣــﻖ اﻷﻓــﺮاد ﻓــﻲ اﻟﺨﺼﻮﺻــﻴﺔ وﻋﻠــﻰ اﻹﻋﻼﻣــﻲ اﺗﺒــﺎع اﻟﻘــﻮاﻧﻴﻦ اﻟﺘــﻲ ﺗﺘﻀﻤﻨﻬﺎ ﻣﻮاﺛﻴﻖ اﻟﺸﺮف اﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻀـﻌﻬﺎ اﻟﻤﻨﻈﻤـﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ ﺑﺸـﺄن ﺣﻤﺎﻳـﺔ اﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ وﻣﺮاﻋﺎة اﻹﺣﺘﺮام اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﻟﻠﺨﺼﻮﺻﻴﺔ اﻟﻔﺮدﻳﺔ واﻹﺣﺴـﺎن أﺛﻨـﺎء اﻟﺘﻌﺎﻣـﻞ ﻣﻊ اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﺗﺘﻨﺎوﻟﻬﻢ اﻷﺧﺒﺎر.

  1. ﻋــﺪم اﻟﺘﺠﺴــﺲ :

ﻋﻠــﻰ اﻟﺤﻴــﺎة اﻟﺨﺎﺻــﺔ ﻟﻸﻓــﺮاد واﻟﺘــﺪﺧﻞ ﻓــﻲ ﺧﺼﻮﺻــﻴﺎﺗﻬﻢ ﻷﻧﻬــﺎ ﺗﻌﺘﺒــﺮ أﺳــﺎﻟﻴﺐ ﻏﻴــﺮ أﺧﻼﻗﻴــﺔ. ﻛﺘﺼــﻮﻳﺮ اﻟﻤﺂﺳــﻲ اﻟﺨﺎﺻــﺔ ﻟﻸﻓــﺮاد واﺳــﺘﻐﻼل ﺣــﻮادث اﻟﻨﺎس وﺗﺼﻮﻳﺮﻫﻢ ﻟﻺﻏﺘﺼﺎب واﻹﻏﺘﻴﺎﻻت اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻟﻤﺨـﺪرات وﻣﺮاﻋـﺎة ﻃﺒﻴﻌـﺔ ﺑـﺚ ﻫــﺬه اﻟﻤﻮﺿــﻮﻋﺎت وﻧﺸــﺮﻫﺎ ﺑﺤﻴــﺚ ﻳﻜــﻮن اﻟﻬــﺪف اﻷﺳﺎﺳــﻲ ﻣــﻦ ﻋــﺮض ﺗﻠــﻚ اﻷﺣــﺪاث واﻟﻤﻮﺿـــﻮﻋﺎت ﺗﻮﻋﻴـــﺔ اﻟﻨـــﺎس وإﻳﻘـــﺎﻇﻬﻢ ﻧﺤـــﻮ اﻟﻤﺸـــﻜﻼت اﻟﺘـــﻲ ﺗﺸـــﻬﺪﻫﺎ اﻟﺤﻴـــﺎة اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻹﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ وﺑﺚ اﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ ﻓﻲ ﻧﻔﻮﺳﻬﻢ.

  1. اﻟﻨﺰاﻫــﺔ:

ﻋــﺪم اﻹﺳــﺘﻴﻼء ﻋﻠــﻰ اﻟﻤــﻮاد اﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ ﻟﻶﺧــﺮﻳﻦ ﻷﻧــﻪ ﻳﻌــﺪ ﺑﻤﺜﺎﺑــﺔ اﻟﻘﺮﺻــﻨﺔ وإﻋﺎدة ﺑﻴﻌﻬﺎ ﺑﺪون إﻋﻄﺎء ﺣﻘﻮق اﻟﻨﺎﺷﺮ، ﻷﻧـﻪ ﻳﻌـﺪ ﻋﻤـﻞ ﻏﻴـﺮ أﺧﻼﻗـﻲ وﻳﻀـﺮ ﺑﺤﻘـﻮق اﻟﻨﺎﺷﺮ وﻳﻌﺮﺿﻪ ﻟﻠﻤﺴﺎﺋﻠﺔ اﻟﻤﺎدﻳﺔ. وﻋﻠﻰ اﻹﻋﻼﻣﻲ أن ﻳﻨﺴﺐ ﻣﺎ إﻗﺘﺒﺴﻪ اﻟﻰ اﻟﻤﺼـﺪر اﻷﺻﻠﻲ، وإن ﻟﻢ ﻳﻔﻌﻞ ذﻟﻚ ﻳﻌﺪ ﻋﺪوان ﻋﻠـﻰ ﺣـﻖ اﻟﻨﺸـﺮ وﻳﻌﺘﺒـﺮ ﻣـﻦ أﻧﻤـﺎط اﻹﺣﺘﻴـﺎل واﻟﺴﺮﻗﺔ.

  1. اﻟﻌﻔﺔ:

ﺗﺠﻨﺐ ﻋﺮض اﻷﻋﻤﺎل اﻟﻔﺎﺣﺸﺔ ﻷﻧﻪ ﻳﻌﺒﺮ ﻋﻦ ﻣﺸﻜﻠﺔ أﺧﻼﻗﻴﺔ أﻛﺜـﺮ ﻣﻤـﺎ ﻳﻌﺒـﺮ ﻋــﻦ ﻣﺸــﻜﻠﺔ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴــﺔ. إن ﻧﺸــﺮ اﻟﻤــﻮاد اﻟﻔﺎﺣﺸــﺔ ﺳــﻴﻬﺪم اﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ وﻳﻔﺴــﺪ اﻷﺧــﻼق وﻳﺸــﺠﻊ ﻋﻠــﻰ الإﺑﺎﺣﻴــﺔ اﻟﺠﻨﺴــﻴﺔ. ﻓــﺎﻟﺘﻌﺮض إﻟــﻰ ﻣﺸــﺎﻫﺪ اﻹﺛــﺎرة واﻟــﺪﻋﺎرة وإﻏﺘﺼــﺎب اﻟﻨﺴــﺎء ﻳــﺆدي اﻟــﻰ ﺗﻔﺸــﻲ ﺳــﻠﻮﻛﻴﺎت ﺿــﺎرة ﺑــﺎﻟﻤﺠﺘﻤﻊ. لأن ﺗﺴــﻠﻴﻂ اﻟﻀــﻮء اﻹﻋﻼﻣــﻲ ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻠﻮﻛﻴﺎت واﻷﺧﻼق اﻟﺴﻴﺌﺔ واﻟﻨﻤﺎذج اﻟﻔﺎﺷﻠﺔ ﺳﻮف ﻳﺠﻌﻞ اﻟﻨﺎس ﻣﻴﺎﻟﻮن إلـﻰ ﺗﻘﻠﻴﺪ ذﻟﻚ ﻣﻤﺎ ﻳﻨﺸـﺮ اﻟﻔﺴـﺎد واﻹﻧﺤـﻼل، ﻛﻤـﺎ أن اﻹﻋﻼﻣـﻲ إذا ﻟـﻢ ﻳﺴـﺘﻄﻊ أن ﻳﺤـﺎﻓﻆ ﻋﻠﻰ ﻋﻔﺘﻪ ﺳﻮف ﺗﻘﺘﺮن ﻣﻊ ﻇﻬﻮره اﻹﻋﻼﻣﻲ وﺑﻤﺎ ﻳﺴﺒﺐ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻛﺜﻴﺮة ﺧﺎﺻـﺔ ﻟﻤـﻦ ﻳﺘــﺄﺛﺮون ﺑــﻪ، ﻟــﺬا ﻋﻠــﻰ اﻹﻋﻼﻣــﻲ أن ﻳﻜــﻮن ﻗــﺪوة ﻓــﻲ اﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ وﻳﺘﺠﻨــﺐ اﻟﺘﺼــﺮﻓﺎت واﻷﺧﻼﻗﻴﺎت ﻏﻴﺮ اﻟﻼﺋﻘﺔ.

ﺗﻮﺻﻴﺎت

  • ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻰ اﻹﻋﻼﻣﻲ أو اﻟﺼﺤﻔﻲ أن ﻳﻜﻮن ﻣﻠﻤًﺎ ﺑﺄﺧﻼﻗﻴﺎت اﻟﻌﻤﻞ.
  • ﻳﺠـــﺐ أن ﻳﻜـــﻮن ﻫﻨـــﺎك دورات ﻣﻜﺜﻔـــﺔ ﻣـــﻦ ﺟﻤﻴـــﻊ اﻟﻤﺆﺳﺴـــﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴـــﺔ ﻹﻃﻼع اﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﺑﻬﺎ ﻋﻠﻰ أﺧﻼﻗﻴﺎت اﻟﻌﻤﻞ وﻣﺒﺎدﺋﻪ.
  • اﻟﺼﺪق واﻷﻣﺎﻧﺔ واﻟﺤﻴﺎدﻳﺔ أﻫﻢ ﻣﺒﺎدئ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺼﺤﻔﻲ.
  • ﻣﻌﻈـــﻢ اﻟﻤﺆﺳﺴـــﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴـــﺔ ﻓـــﻲ ﺗﻬـــﺘﻢ ﺑﺎﻹﺛـــﺎرة اﻟﺒﻌﻴـــﺪة ﻋـــﻦ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ.
  • إﺟﺮاء اﻟﺪراﺳﺎت واﻟﺒﺤﻮث اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻋﻦ أﺧﻼﻗﻴﺎت اﻟﻌﻤﻞ اﻹﻋﻼﻣﻲ وﺗﺪرﻳﺒﻬﺎ ﻛﻤﻨﻬﺎج ﻟﻄﻼب اﻹﻋﻼم ﻓﻲ اﻟﻜﻠﻴﺎت واﻟﻤﻌﺎﻫﺪ.
  • ﻋــﺪم ﻣــﻨﺢ رﺧﺼــﺔ ﻣﻤﺎرﺳــﺔ اﻟﻌﻤــﻞ اﻹﻋﻼﻣــﻲ اﻻ ﺑﻌــﺪ اﻟﺘﺄﻛــﺪ ﻣــﻦ اﻣـــﺘﻼك اﻟﻤﺘﻘﺪم ﻟﻘﺪرات ﻋﻠﻤﻴﺔ وﻣﻮﻫﺒﺔ ورﻏﺒﺔ ﺻﺎدﻗﺔ ﻟﻤﻤﺎرﺳﺔ ﻋﻤﻠﻪ.
  • ﺗﻨﻤﻴﺔ أدوار اﻟﻨﻘﺎﺑـﺎت واﻟﻤﺠـﺎﻟﺲ اﻹﻋﻼﻣﻴـﺔ اﻟﺮﺻـﻴﻨﺔ اﻟﺘـﻲ ﺗﻌﻤـﻞ ﻛﻨـﻮاﻇﻢ ﺿﺒﻂ أﺧﻼﻗﻴﺔ ﻟﻺﻋﻼﻣﻴﻴﻦ.
  • إﻋــﺎدة ﺗﻘــﻮﻳﻢ أوﺿــﺎع اﻹﻋــﻼم واﻟﺼــﺤﺎﻓﺔ ﻣــﻦ اﻟﻨﺎﺣﻴــﺔ اﻟﻤﻬﻨﻴــﺔ واﻹرﺗﺒــﺎط اﻷﺧﻼﻗﻲ اﻟﻤﻬﻨﻲ.
Please follow and like us:

Author : الجماعة الإسلامية

الجماعة الإسلامية

RELATED POSTS

قم بالتعليق