البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الخميس, 02 تشرين2/نوفمبر 2017 15:00

( رسالة عاجلة )) . ( إلى شباب التيار الإسلامي عامة ) . ( وإلى الجماعة الإسلامية والإخوان المسلمين خاصة )

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)

. بسم الله الرحمن الرحيم
. (

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد

تعلمون حبي العظيم لكم جميعا وهو مما أتقرب به إلى الله مرددا: أحب الصالحين ولست منهم ... عسى أن أنال بحبهم الشفاعة
وتعلمون مدى اعتزازي بكم جميعا... فأنا بكم ولن أكون بغيركم.
وإذا كان المسلمون كلهم إخوانا لي، فأنتم أهلي الأقربون.

وقد وفقني الله تعالى فأوقفني بمحض فضل منه لا أستحقه قط موقف المدافع عنكم المنافح عن كبيركم وصغيركم (وليس فيكم بحمد الله صغير) ولست بحاجة أن أعدد لكم مواقف وقفتها بهذا الشأن .. وقطعت بسببها كل سبب يربطني بغيركم بما في ذلك أهلي وولدي الذين قدمتكم عليهم.. وأحرقت في طريقي لنصرتكم كل سفينة يمكن أن تحملني يوما لوطني وأهلي.
وقد أعطاني الله عوض ذلك من الفضل والنعم ما يزيد أضعافا مضاعفة على ما تركته فلله الحمد والمنة. فهو صاحب الفضل علي أولا. وأنتم شيوخا وشبابا أصحاب الفضل علي بعد ذلك لا أقدم أحدا عليكم في الفضل حاشا والدي.

ولا زلت أجتهد في التفكير لا في كيفية استنقاذكم فقط من هذه المحنة الشديدة. وإنما أيضا في استثمار ما بذلتموه أعظم استثمار كي لا تضيع تضحياتكم سدى أو تصير مجرد حكايات مضيئة تحكيها بفخر الأجيال التي تأتي بعدكم. بل لتترجم إنجازا ملموسا على الأرض.. ترونه إن شاء الله أنتم قبل أبنائكم.

ولقد أخرت نفسي وكنت أتهم دائما رأيي ورأيت أنه شرف لي أن أكون صوتا يحشد الناس لتعمل باجتهاد من تولوا قيادة المشهد دون أن أتدخل إلا قليلا بإبداء رأي أو إسداء نصح ودون أن أشترط ولو مرة واحدة أن يأخذ القوم بما أقوله حتى أكون إلى جوارهم.
ولست أمن على أحد بذلك قط. فقد أعطيتموني أكثر مما أعطيتكم.

والآن وقد خفتت الأصوات وتعبت الأجساد وتوقفت الاجتهادات وأعيت الأزمة الحيل.. قلت لم يعد الصمت لائقا بل الأمر كما قال الشاعر:
وقد كنت تخفي حب سمراء حقبة ... فبح لها الان بالذي أنت بائح

فأفصحت عن اجتهادات لي كنت أتداول فيها مع بعض مشايخي وإخواني.. تتعلق بتصحيح تموضع الحركة الإسلامية وتعديل نظرية عملها القديمة التي ألفها عدونا والتي كانت مكبلة لنا نحن كما كانت مهمشة لدور الأمة.

(لست أستطيع بالقطع أن ألخص لكم هذه القضية الخطيرة في هذه الرسالة. ولكني سأضع لكم في التعليقات روابط لأهم ما كتبته في هذا الشأن.)

أرسلت ناصحا لقيادات الإخوان والجماعة بملخص هذه الفكرة. ويبدو أنها لم ترق لهم.
فبدأت في تجزيئها في خطوات وكتابتها على صفحتي. 
فحدث ضجيج شديد بمجرد أن خطوت في ذلك خطوة لا أكثر. خاصة عندما كتبت أطالب الإخوان والجماعة بالخروج من المشهد

تقبل كثيرون هذه الفكرة بقبول حسن وعارضها كثيرون أيضا. ونال منها ومني نفر قليل لا أقف عندهم كثيرا ولا قليلا.

سأترك لحضراتكم تقييم هذا الاجتهاد برمته. مع تنبيهي لكم ولقادتكم أنكم تقفون في ساحة قتل .. لا يريد قادتكم لكم أن تتقدموا كي لا يتم إفناؤكم.. ولا يريد لكم عدوكم أن تتراجعوا كي يظل يستنزف دماءكم ويتخذكم في نفس الوقت حجة لاسكات وترهيب الشعب كله وسببا يتقرب به للغرب.

أعتذر لحضراتكم جميعا إن كان في بعض ما كتبته ما يضايقكم.
(ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم)
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قراءة 1081 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الخميس 4 ربيع الأوّل 1439

الجمعة 24 تشرين2/نوفمبر 2017

منبر الرأي

وقفة مع النفس٢

بقلم: التاريخ: 14-11-2017
بين حين وآخر تظهر على استحياء دعوات تنادى بالحل السياسى وكلما ظهرت واحدة من تلك الدعاوى سرعان ما يقابلها حملة شعواء من الشجب والتنديد والتشويه والتجريح والطعن فى النيات والاتهام بالركون الى الظالمين بل وموالاتهم فى بعض الأحيان .. وإنى هنا أحاول أن أركز على سبب آخر يعد أيضا أحد أهم الأسباب التى يرتكن عليها رافضوا سلوك الحل السياسى ألا وهو : دعواهم بأن الرضا بالحل السياسى هو فى الحقيقة يعتبر إعترافا بالسلطة الحالية وإقرارا بخلع د مرسى .. ـ وحتى تتضح الصورة أكثر نرجع إلى الوراء عدة سنوات وتحديدا منذ بداية ثورة يناير مرورا بفترة تولى الإسلاميين الحكم وحتى…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/bf787860525ff06a448dee035d7ff7cd.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة