البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

الأحد, 08 نيسان/أبريل 2018 10:27

بيانٌ للدِّماءِ الفلسطيِنيةِ في وقفةِ الأرض

بقلم :
قيم الموضوع
(0 أصوات)


رغمَ الدِّماءِ الغزيرة الطاهرةِ، والأرواحِ الذَّكيَّة الَّتي ترتقي كُلَّ يومٍ؛ يقفُ شعبُ فلسطين رجالاً ونساءً.. شيوخاً وشباباً وأطفالاً وقفةً شامخةً يُجَدِّدُ فيها بطولاته، ويُحكِم قبضتَه على دَفَّةِ قضيَّته .
لِذا
تؤكَّد "الجماعة الإسلامية" تضامنَها ومؤازرتَها للشعبِ الفلسطينيِّ الأبيِّ الصامدِ أمَامَ جَرَائِمِ الحربِ البَشِعةِ التي يرتكبُها الكيانُ الصُهيونيُّ يوميًا وخصوصاً منذُ وقفةِ الفلسطينيين القوية في "يوم الأرض" وما بعدَه حتَّى الآن.
وتُشيدُ الجماعة بالهدفِ والرسالةِ التي يبلِّغُها الشعبُ الفلسطينيُّ للعالمِ أجمع بدمائِه الذكيةِ، وتضحياتهِ العظيمةِ، وجهادِه المبارَك مؤكِّداً تَمَسَّكَه بأرضه الغالية، وفداءَه لها، وحقَّه الأصيل في العودةِ إليها دون سواها؛ رافضاً أيَّ محاولاتٍ حالِمةٍ في توطينِ الفلسطينيين خارج أرضهم المُقدَّسة وهو الأمر المَرفوض قطعاً مِن كل شعوب الأرض وأحرارِه خصوصاً شعوب العالم العربي والإسلامي التي تؤمن بأنَّ التمَسُّكَ بالأوطانِ فرضٌ شرعيٌ ووطنيٌ وأخلاقيٌ ووجدانيٌ .
إن من المُحزِن حقاً أنَّ لايجد الشعبُ الفلسطينيُّ ـ في وقفته الأَبيَّةـ النُّصرةَ الواجِبَة مِنَ العالَمِ الاسلاميِّ فُيُترك وحيداً في مواجهة الإجرام الصهيوني فينفَرد بشرفِ تحمل المَسؤلية في قضايا الأُمَّة 
حيَّا اللهُ الشَّعبَ الفلسْطيني، ووفَّقه
وبارك جهادَه،
وأكرمه بنصرعزيز. 
الجماعة الاسلامية 
السبت 21 رجب 1439 ـ 7إبريل 2018

قراءة 237 مرات
إدارة الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الإثنين 8 ذو الحجّة 1439

الإثنين 20 آب/أغسطس 2018

منبر الرأي

وقفات ضرورية

بقلم: التاريخ: 18-08-2018
بقلم / الشيخ علي الديناري ~~~~~~~~~خمس سنوات مضت على مذبحة رابعة أكرم الله شهداءها وثبت أهلهم فالآن لابد من وقفاتـ أهم الدروس المستفادة من هذا الحدث الضخمأنه لابد من الكف عن لطم الخدود وشق الجيوب ولابد من الافاقة لرؤية الواقع والنظر فيما يجب علينا.ـ كثير من الذين قعدوا لاشغل لهم الا انتقاد كل عمل لم يعملوا شيئا يذكر ـ الجموع الهائلة التي كانت في الميادين لو توجهت الى جهاد الكلمة والدعوة الى الله لكان لها تاثير عظيمـ في كل الأحوال لابد أن تستمر الدعوة وتستمر معركة الوعيميادين العمل كثيرة وخسارة احد الميادين حتى لو كان رئيسا لاتعني القعود وترك بقية الميادين بعد…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg
  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg

  • cache/resized/fb3db32fa4892f81232fdc509411216d.jpg
  • cache/resized/4ddfb189e0c02c704e1424f2869f1690.jpg
  • cache/resized/ef9170a026d1c1e17a4242cdce812b5a.jpg
  • cache/resized/849c2061e3789224be9952b1c6206048.jpg
  • cache/resized/d3a91a3c9f6417cf50512b7156fc5e59.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة