البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

جديد الموقع

شعر الأستاذة /نادية كيلاني عضو اتحاد كتاب مصر ورابطة الأدب الإسلامي أَنَا مَا عَرَفْتُكَ سَيِّدِي = لَكِنَّهُمْ هُمْ يَعْرِفُونْ أَنَا مَا بَلَوْتُكَ فِي الشَّدَا = ئِدِ كَيْفَ لَا تَرْضَى السُّكُونْ وَرَأَيْتُهُمْ  يَتَسَابَقُو = نَ لِحِضْنِكَ الصَّافِي الحَنُونْ وَعَرَفْتُ أَنَّكَ رُوحَهُمْ = وَزَعِيمَهُمْ يَتَفَاخَرُونْ وَسَمِعْتُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ = طِيبَ الْمَآثِرِ يَشْكُرُونْ عَيْنُ الرِّجَالِ مَوَاقِفٌ = مِنْ أَجْلِهَا رُوحٌ  تَهُونْ يَا مَنْ صَبَرْتَ عَلَى ......
إن جميع المرسلين لا يسألون الناس أجرًا على دعوتهم كما أوضح ذلك صاحب يس وهو ينصح قومه ويعظهم: {قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا المُرْسَلِينَ (20) اتَّبِعُوا مَن لا يَسْأَلُكُمْ أَجْراً وهُم مُّهْتَدُونَ} [يس: 20، 21]، ورسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وهو أعظم الخلق دعوة إلى الخالق سبحانه وتعالى وهو أسوة الدعاة وقدوتهم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. هذا النبي الكريم أمره ربه أن يقول للناس جميعًا أنه لا يسأل الناس أجرًا بل يرجوا أجر ربه وثواب خالقه، قال تعالى: {قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ ......
السؤال:إذا صليت مأموما ، وقد لحقت تكبيرة الإحرام ، والإمام نسى ركعة ، هل يجوز لي أن أقوم فآتى بها أم أسلِّم معه ؟ وما حكم المسبوق الذى ربما فاته ركعة أو ركعتان قبل أن يدخل للصلاة خلف الإمام ؟ أرجو ذكر الدليل مفصلاً الجواب :الحمد للهأولاً :إذا ترك الإمام ركعةً من الصلاة ناسياً ، فالواجب على المأموم أن ينبِّهه ، بأن يسبح له في صلاته (فيقول : سبحان الله) ؛ لكي يتنبه الإمام لترك تلك الركعة ، فإن لم يستجب الإمام لتنبيه المأمومين ، فإنه لا يجوز لهم متابعة الإمام في هذه الحال ، ولا الجلوس معه للتشهد ......
جذوة الحق في رثاء فضيلة الدكتور: عمر عبد الرحمن شعر محمد فايد عثمان عضو اتحاد كتاب مصر ورابطة الأدب الإسلامي يَعْلو بِكَ الدِّيْنُ والإِسلامُ يَنْتَصِرُ وإِنْ سَعَى فِي مَدَى خِذْلانِهِ نَفرُ ... وَتَسْتَحِثُّ الرُّؤَى فِي مَا تَرَى أُمَمًا وَيَسْتَفِزّ الذِي أَوْرَيْت والشَّررُ ... وَيَهْتِفُ الجَمْعُ بِالتَّأْييدِ مُنْفَعِلًا وَخَلْفكَ الأُسْدُ لا تُبقـِي وَلا تَذرُ ... فَرِيْضَةٌ غَابَ عنَّا سَعْيُ قَائِمِها وَكِلْمَةُ الحَقِّ طَىَّ الصَّدْرِ تَسْتَعِرُ ... ......
دراسات دعوية أيها الدعاة ... إنما أجركم على الله بقلم / قسم الدعوة بالجماعة الإسلامية إن الداعية إلى الله ودينه الإسلام عليه أن لا ينتظر  أجرًا من الدنيا من أحد من الخلائق فأجره على الله عز وجل، فلا يطلب الداعي أجرًا على دعوته من الناس سواء كان هذا في صورة مادية من مال أو منصب، أو سلطان، أو كان في صورة معنوية من مدح وثناء إلى غير ذلك من الأغراض الدنيوية، وهذا هو دأب دعاة الحق في كل زمان ودأب رسل الله الكرام، وهم أعظم من دعا إلى الله على وجه الأرض قاطبة .. ألم تقرأوا في كتاب الله عز ......
أخذت أموال من أشخاص للمضاربة بها في تجارة وخسرت أموالى وأموال الناس وكنت متفقاً معهم على المكسب والخسارة ، ومع أن الأموال خسرت إلا أني رددت لبعض الناس أصل المال ولكني لم أستطع أن أعطي البقية حيث لا يوجد لدي مال فماذا أفعل وهل عليّ وزر ؟ الجواب : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فإنه إذا كانت التجارة قد خسرت بغير تفريط منك فليس عليك شيء إن شاء الله ، لأن الأصل في المضاربة الإسلامية أنه إذا حدثت خسارة يتحملها صاحب رأس المال وحده أما العامل فيكفيه ما خسر من جهد وعمل ، وعلى ذلك يكون ما ......
الجماعة الإسلامية - اختبار الموقع الجماعة الإسلامية - اختبار الموقع الجماعة الإسلامية - اختبار الموقع الجماعة الإسلامية - اختبار الموقع
بقلم: فضيلة الشيخ على الدينارى تكبيرات العيد لها مذاق خاص في قلب عزام إنه يسبح في معاني التكبير التي لا تنقطع وفى كل عيد يظهر له معنى جديد يظل ساكنا ً في القلب أياما ً يتمتع به.... (الله أكبر.. ولله الحمد) يرفع بها صوته فتقطر دمعات من عينيه تلمحها زوجته وهى بجواره في سيارة الأجرة التي صحب فيها عزام أسرته كلها لصلاة العيد. (ولله الحمد ) في هذه المرة لها مذاق خاص محصور في نعمة بعينها يشعر بها عزام وحده.. فلا يستطيع أن يتذكر قائمة نعم الله عليه التي تعود أن يتذكرها. قطرات دموعه تتحول إلى ......
الأضحي والخليل إبراهيمبقلم فضيلة الشيخ / أسامة حافظمات ولد لأحد أصدقائي ، كان أصغر ابنائه – آخر العنقود – وكان قد أنجبه علي كبر فكان أحب ابنائه إليه لا يكاد يفارقه ، كان مرتبطا به أشد الارتباط يشتري له لبن العصفور إن طلبه ، وكان الابن شديد الحب لأبيه والارتباط به .ذهبنا جميعا نودعه إلي قبره ، كان الأب يبكي ولده بحرقة ، وانهار باكيا ونحن ننزل الغلام إلي القبر ونوسده التراب ، واجتمع أحبابه من حوله يصبرونه ويدعونه أن يتماسك من أجل حاله وسنه ومن أجل أولاده الآخرين ومن أجل لم شمل عائلته التي تعاني ......
بقلم فضيلة الشيخ / على الدينارىفي الستينات هاجرنا من السويس الى الواحات الداخلة بالوادي الجديدفي هذه البلاد البعيدة استمتعنا مع أهلها الطيبين بالحياة المفعمة بالحب والصفاء والأمان والكرم؛ فأهل هذه البلاد ينسجون المتعة ويتفنون في الاستمتاع والسعادة بكل مناسبة سعيدة مع كل خطوة أو مرحلة فيها.إن لهم في الحياة نهجا خاصا يجعلهم راضين سعداء رغم قلة الامكانياتومن المناسبات التي كانوا يتفنون في إخراج فرحتهم الفطرية بها مناسبة الحج المعظم .فمسيرة السفر للحج تبدأ من وقوع القرعة على بعض الأسماء ......
فضيلة الشيخ " علي الشريف " يهنئ شعب مصر العظيم والأمة الإسلامية بعيد الأضحى المبارك
الحاج والمعتمر والاستعداد للعودةبقلم فضيلة الشيخ / على الدينارى- البيع والشراء في الحج لا حرج فيه قال تعالى"ليس عليكُم جُناحٌ أَن تَبتَغُوا فََضلاً مِن رَبِّكُم" نزلت عندما تحَّرج الصحابة من التجارة في الحج.- في نفس الوقت لا يصح لهذا الأمر أن يفسد علينا حجنا أو عمرتنا ويشغلنا عن عباداتٍ لا تُعوَّض. وكل شئ يفوتك يمكنك تعويضه في بلدك إلا العبادات التي لا مكان لها إلا في الحرمين فمن أين ستأتي بكعبة تطوف حولها؟.- بخصوص شراء الهدايا :شراء الهدايا يستغرق وقتاً وجهداً فيشغل بالك خصوصاً والأسواق هناك ......
  • الرجال مواقف
  • إن أجري إلا على الله
  • حكم المسبوق الذي صلى مع إمام قد ترك ركعة من الصلاة ناسياً
  • جذوة الحق - في رثاء فضيلة الدكتور: عمر عبد الرحمن
  • أيها الدعاة ... إنما أجركم على الله
  • فتوى: أخذت أموالا من أشخاص للمضاربة بها في تجارة وخسرت أموالي وأموال الناس
  • الجماعة الإسلامية - اختبار الموقع
  • عزام والعيد.. نفسي أضحي
  • الأضحي والخليل إبراهيم
  • ذكريات فى الواحات..توديع الحجاج
  • فضيلة الشيخ
  • الحاج والمعتمر والاستعداد للعودة
الجماعة الإسلامية :دعوة رئيس تونس اعتداء سافر على الثوابت الإسلامية تُدينُ الجماعةُ الإسلاميةُ الاعتداءَ السافرَ الذي
08.30.2017
بقلم د/أحمد زكريا عبداللطيف ما أشبه الليلة بالبارحة، وكأن قدر الجماعة الإسلامية أن تظل مرمى لسهام ليس من الأنظمة فقط؛
03.19.2017
بقلم: فضيلة الشيخ على الدينارى تكبيرات العيد لها مذاق خاص في قلب عزام إنه يسبح في معاني التكبير التي لا تنقطع وفى
08.30.2017
يحلو لمتثاقفينا العلمانيين الذين رضعوا الفكر الغربي وتربوا علي موائده أن يتحدثوا عن التسامح الديني الذي اشتهرت به
08.24.2017
إن المتابع للأحداث التى تجري فى الموصل ومن قبل حلب السورية لينتهي إلى نتيجة واحدة هى أننا بصدد مخطط كبير قد دُبر بليلٍ
10.28.2016
إن جميع المرسلين لا يسألون الناس أجرًا على دعوتهم كما أوضح ذلك صاحب يس وهو ينصح قومه ويعظهم: {قَالَ يَا قَوْمِ
10.12.2017
الأضحي والخليل إبراهيمبقلم فضيلة الشيخ / أسامة حافظمات ولد لأحد أصدقائي ، كان أصغر ابنائه – آخر العنقود – وكان قد أنجبه
08.30.2017
من رسالة الدكتوراه " ولاية المرأة للقضاء بين الشريعة الإسلامية والدستور والقانون المصري" للدكتور عصام دربالة رحمه الله
02.01.2017
السؤال:إذا صليت مأموما ، وقد لحقت تكبيرة الإحرام ، والإمام نسى ركعة ، هل يجوز لي أن أقوم فآتى بها أم أسلِّم معه ؟ وما
10.12.2017

الأحد 1 صفر 1439

الإثنين 23 تشرين1/أكتوير 2017

منبر الرأي

المصريون والتسامح الديني

بقلم: التاريخ: 24-08-2017
يحلو لمتثاقفينا العلمانيين الذين رضعوا الفكر الغربي وتربوا علي موائده أن يتحدثوا عن التسامح الديني الذي اشتهرت به بلادنا مصر باعتباره بضاعة مصرية خالصة وجبلة تكونت في الطبع المصري ونامت وترسخت على مر السنين وإنها مكون مصري طبعي ـ هكذا يقولون ـ من نتاج حضاراته الممتدة عبر خمسة آلاف سنة هي عمر حضارته الممتدة في عمق الزمان وأن مفردات هذا الطبع من التسامح مع الآخر وقبول الحوار والتعايش معه ونبذ الفرقة والصدام بالآخر كل ذلك هو من التراكمات الحضارية منذ عهد مينا إلى عهد الثورة المباركة والحقيقة إن هذه أكذوبة كبيرة اخترعها أولئك المتثاقفون وتداولوها حتى شاعت وصدقها الكثير من…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg
  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg

  • cache/resized/a3a73100e700adf33eee28871e287e2a.jpg
  • cache/resized/335ee03086b0ea5c58fed0319b510468.jpg
  • cache/resized/8bf13b4542ca8a94d9ccf01c125b5bad.jpg
  • cache/resized/4f967dd4d2d2508ef92162c2cac6cdbf.jpg
  • cache/resized/d6ac0d3c4b7cdfd086811c45481388df.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة