القائمة إغلاق

Home

إسماعيل أحمد

المحامي

الجماعة الإسلامية هي صاحبة أرقى آداء سياسي في مصر في العشر سنوات الأخيرة دون منازع

علي الديناري

موجه بالتربية والتعليم

أثبتت الجماعة الإسلامية من خلال سلوك أفرادها أنها صاحبة منهج تربوي منضبط بضوابط الشرع ومثمر

سلطان إبراهيم

شاعر

السنوات التي قضيناها في كنف الجماعة الإسلامية صقلت الموهبة وأثرت الوجدان


رد المقاومة الإسلامية على تعزية قيادات البناء والتنمية

#طوفان_الأقصى تحت راية توحد الأمة الإسلامية خلف المقاومة الباسلة على أرض فلسطين الأبية، والتي تقد…
Read More

كلمات لها تاريخ: إن رعي الجمال خير من رعي الخنازير

بقلم: فضيلة الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد فتح المسلمون الأندلس عام 92هـ، في عهد الخليفة الأموي الو…
Read More

خطاب الذهب.. في الرد و الذب.. عن سيد قطب

الخطاب الذهبي الذي رد به العلامة بكر بن عبد الله أبو زيد على الشيخ ربيع المدخلي بعد عرض ربيع كتابه ع…
Read More

مشروعية الاستعانة بأهل البدع في الجهاد إذا اقتضت مصلحة شرعية ذلك

بقلم: فضيلة الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد انتشرت في الآونة الأخيرة مقولات مغرضة ظالمة، ظاهرها الحر…
Read More

حول اتفاق الهدنة: إي والله إنه لنصر للإسلام والمسلمين

بقلم: فضيلة الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه بين المجاهدين والعدو ال…
Read More

Block Title

Block Title

منبر الرأي

كلمات لها تاريخ: إن رعي الجمال خير من رعي الخنازير

كلمات لها تاريخ: إن رعي الجمال خير من رعي الخنازير

مارس 25, 2024

بقلم: فضيلة الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد فتح المسلمون الأندلس عام 92هـ، في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، وبعد سقوط الدولة الأموية عام 132هـ، فرَّ واحد من بني مروان وهو عبد الرحمن بن معاوية الملقب بالداخل إلى بلاد الأندلس، حيث أسس هناك خلافة أموية استمرت قرابة ثلاثة قرون. ثم انقسمت إلى دويلات وأقاليم صغيرة، يحكم كل منها ملك ممن سُموا بملوك الطوائف. وقد انشغل أولئك الحكام بمعاداة بعضهم بعضاً، ووقعت بينهم حروب ومنازعات، حتى إن بعضهم كان يستعين بالحكام الأسبان النصارى على قتال إخوانه من المسلمين. وفي عام 478 سقطت طليطلة في يد ألفونسو السادس ملك “قشتالة”، بعد أن خذلها ملوك الطوائف، ولم يهبّوا لنصرتها بسبب خوفهم من ألفونسو، وبسبب المعاهدات التي أبرموها معه. وكان من أولئك الملوك…

منبر الرأي

كلمات لها تاريخ: إن رعي الجمال خير من رعي الخنازير

كلمات لها تاريخ: إن رعي الجمال خير من رعي الخنازير

مارس 25, 2024

بقلم: فضيلة الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد فتح المسلمون الأندلس عام 92هـ، في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، وبعد سقوط الدولة الأموية عام 132هـ، فرَّ واحد من بني مروان وهو عبد الرحمن بن معاوية الملقب بالداخل إلى بلاد الأندلس، حيث أسس هناك خلافة أموية استمرت قرابة ثلاثة قرون. ثم انقسمت إلى دويلات وأقاليم صغيرة، يحكم كل منها ملك ممن سُموا بملوك الطوائف. وقد انشغل أولئك الحكام بمعاداة بعضهم بعضاً، ووقعت بينهم حروب ومنازعات، حتى إن بعضهم كان يستعين بالحكام الأسبان النصارى على قتال إخوانه من المسلمين. وفي عام 478 سقطت طليطلة في يد ألفونسو السادس ملك “قشتالة”، بعد أن خذلها ملوك الطوائف، ولم يهبّوا لنصرتها بسبب خوفهم من ألفونسو، وبسبب المعاهدات التي أبرموها معه. وكان من أولئك الملوك…

التعليقات