من أقوال الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد حفظه الله :

img

من أقوال الشيخ الدكتور عبد الآخر حماد حفظه الله :

إن جمهور العلماء ( المالكية والشافعية والحنابلة ) على نجاسة قيء الطفل الرضيع ومنه هذا الذي يسمونه بالقشط ، فعلى قولهم يلزم غسل ما أصاب الثوب منه سواء كان ذلك في ثياب الأم أو غيرها ، وخالف في ذلك المالكية فقالوا إنه لا يعد القيء نجساً إلا إذا خرج متغيراً أي كان في لونه ورائحته ما يشبه لون العذرة أو رائحتها ، ويرى بعض المعاصرين كالشيخ ابن عثيمين والشيخ الألباني أنه طاهر على كل حال لأنهم يقولون إنه لا دليل على نجاسة القيء ، والقول الوسط هو قول المالكية والله أعلم فعلى ذلك نقول إنه إذا كان هذا القشط مثل الحليب مثلاً وليس فيه رائحة كريهة فهو طاهر ، وإن كان متغيراً في اللون أو الرائحة فهو نجس يلزم غسله ، ولا فرق في ذلك بين الأم وغيرها والله أعلم .

#فتاوى

#دعبدالآخرحماد

Please follow and like us:

Author : إدارة الموقع

إدارة الموقع

RELATED POSTS

قم بالتعليق