البوابة الرسمية للجماعة الإسلامية

جديد الموقع

شعر / سلطان إبراهيم على هامش الضجة الكبيرة لمباريات كأس العالم في الوقت الذي يهتم فيه الناس بمتابعة الأحداث الجسام ونوازل الأمة **كرةٌ هنا ... كرةٌ هناكْ ** حتى متى هذا العراكْ؟ (هدف) العدا ألا ترى ** ألا تحس بما دهاكْألا تملَّ غواية ** ألا تحاذر من شراكْأن يصبح الأبطال من **هُزَّت بأرجلهم شباكلا من يناضل بغيهم ** أو من يدافع عن حماكْحتى تعيش مخدرا ** وتظل تركض في عماكْهدف العدا أن ترتمي ** في حضنهم مهما غشاكْ مهما تسيل دماؤنا **في كل أودية الهلاكْوإن استبيحت أرضنا ** فغدت ......
  بقلم الشيخ / علي الديناري  حزن كثيرون لفراق رمضان العزيز .......... كانتْ روحُه الطيبة تملأ البلاد بطولها وعرضها إيماناً واطمئناناً ،وسكينةً ورحمةً، وبركةً وطاعةً، ورضاً وأُنْساً . رمضان كالنَّحلة ماتَحِلُّ في مكان إلا وتترك فيه رائحةً زكيةً مميِّزةً لها؛ لكن لايشمها إلا النحل بصفائه وذكائه؛ لذا كان رحيلُ رمضان صعباً على الأرواح الطيبة والقلوب التي ائتلفت معه، وأنست به، واستفادت واستمدت من فضله   لكن رغم فراق رمضان فمازالت روحه الطيبة تحلق بين جدران ......
  د أحمد زكريا عبداللطيف. الشباب هم عصب الأمة،ويدها الفاعلة القوية،وحصونها المنيعة نصروا الأنبياء ،ونشروا الإسلام في ربوع الأرض. لذا تفطن أعداؤنا لذلك فأخذوا يمكرون بشبابنا ليل نهار،عن طريق موجات متكررة من خلخلة العقيدة في نفوس شبابنا،ودعوتهم إلى الإلحاد والتحرر من كل خلق وفضيلة،وللأسف الشديد نجح مكرهم في إيقاع عدد كبير من شباب الأمة في براثن التغريب والإلحاد. وكما يقول الدكتور محمد حسين رحمه الله: "يظن بعض الناس أن الدول القوية هي التي تملك عدداً ضخمًا من عدد القتال وآلاته، ......
شعر/ سلطان إبراهيم يا أكرم الأضياف طبت صنيعاً ** فلِمَ ارتحلت عَنْ الديار سريعا ؟" فَلَكَم رجونا أن تقيم علي المدى ** فإذا بشهرك يسبق الأسبوعا" رمضان حين قََدِمْتَ زيّنتَ الدُّنا ** َفجّرت فِيْها للتُّقى يَنبوعا ولَكَم بفِيْضك قد غمرت جوانحا ** وأحلت جدب المُوحشين مريعا فِيْ روضك الأزهار تعبق بالشذا ** تُهدي القلوب محبة وخشوعا يسري نسيمك فِيْ الجَنان فِيْنتشي ** ويرى الحياة خمائلاً وربيعا تستيقظ العزمات فِيْك وتمتطي ** خيل التسابق بكرة وهَزيعَا ترجو السعادة فِيْ محاريب الدُّجى ......
  ْْْْْْْْْ شرَع اللهُ لهذه الأمَّة صلاة العيد للفرحِ و السرور بتمام نِعمته، وكمالِ رحمته؛ فعيدُ الفِطر يأتي بعدَ تمام صيامهم الذي افترَضَه عليهم فإذا أتمُّوا صيامَهم أعتَقَهم من النارِ وجعله يومَ الجوائز، يرجعون فيه مِن خروجهم إلى صلاتِهم وصَدَقتِهم بالمغفرةِ، وتكون صدقةُ الفطرِ وصلاةُ العيدِ شُكرًا لذلك حكم صلاة العيد : اختلف العلماء في حكمها على ثلاثة أقوال : أ - أنها واجبة على الأعيان وهو قول الأحناف وأحدُ أقوالِ الشَّافعي، وأحدُ القوليْنِ في مذهبِ أحمدَ واختاره ابنُ ......
الشيخ علي الشريف(1) حكمها : صلاة العيد واجبة عند الأحناف ، فرض كفاية عند الحنابلة ، سنة مؤكدة عند المالكية والشافعية .(2) وقتها : حين ترتفع الشمس ويزول وقت النهى ، أى بعد شروق الشمس بعشر دقائق تقريبا ، إلى وقت الزوال ، وهو وقت أذان الظهر .(3) يستحب تأخير صلاة الفطر ؛ حتى يتمكن الناس من إخراج الزكاة ، بخلاف عيد الأضحى الذى يستحب فيه تقديم صلاة العيد ؛ لكى يذبح الناس الأضحية ؛ ولأنه يستحب خروجهم للصلاة من غير أكل ؛ فربما يتأذوا من التأخير .(4) يستحب أن يأكل تمرات وترا قبل الخروج للصلاة الفطر ، ......
  د أحمد زكريا عبداللطيف لقد تأملت كثيرا ونحن معتكفون في ليلة القدر.. ما سر هذه الحفاوة البالغة بهذه الليلة من جميع المسلمين طائعهم وعاصيهم على السواء..فالكل ينتظرها وله فيه آمال. فلابد أن هناك سرا..بل قل أسرارا في هذه الليلة..وبمزيد من التأمل وجدت أن مفاتيح الأسرار تكمن في سورة القدر..التي سميت خصيصا باسم هذه الليلة المباركة العجيبة. إن الحديث في هذه السورة عن تلك الليلة الموعودة المشهودة التي سجلها الوجود كله في فرح وغبطة وابتهال. ليلة الاتصال المطلق بين الأرض والملأ ......
● حُكم إخراج القيمة في زكاة الفطر :===================== بقلم الشيخ / عبد رب الصالحين العتمونياختلف العلماء قديماً وحديثاً في حُكم هذه المسألة على ثلاثة أقوال :القول الأول : عدم جواز ذلك وبه قال جمهور العلماء من المالكية والشافعية والحنابلة والظاهرية .ومن أقوالهم في ذلك : قال مالك رحمه الله : ( ولا يُجزئ أن يجعل الرجل مكان زكاة الفطر عرضاً من العروض ( أي قيمة ) وليس كذلك أمر النبي عليه الصلاة والسلام ) أهـ .قال الشافعي رحمه الله : ( لا تُجزئ القيمة ) أي : في زكاة الفطر ) أهـ .قال ......
الشيخ علي الديناري   مقدمة الحمد لله على نعمة الاسلاكم وكفى بها نعمة والصلاة والسلام على رسول الله نبى الملحمة ونبى المرحمة وبعد: العيد فى الإسلام نعمة عظيمة من رب العبادسبحانه وتعالى والزوجة الأصيلة والأم المربية الحكيمة تعتبر المواسم والأعياد فرصة تربوية عظيمة للسعادة والتربية فالزوجة المسلمة هي المربي الأول في بناء الأسرة المسلمة, والحارس الأول في تحصينها من الداخل. والأم هي أكثر من يتحمل في المواسم والأعياد لكنها ترحب بالأعباء لأنها تسعد أسرتها وتثمر في ......
                                                         بقلم / علي الديناري كثير من الكبار لا يشعر بفرحة العيد !! وكثير منهم يتعمد أن لا يفرح كنوع من الوفاء للماضي فإذا سألته قال : العيد كان زمان ... كنا نفعل ......
  أثناء الاعتكاف بدأ الاخوة الترتيب لصلاة العيد في الخلاء لأول مرة كان ذلك سنة 1978تقريبا بدأ الاخوة يكتبون بأيديهم بعض الملصقات وكان أخي "مجدي" مغرما بالخط فتبنى هو هذا العمل رحمه الله وجعله في ميزان حسناته ثم تطور تفكيره لعمل نموذج للرش على الجدران ومن الطريف أن بعض الشباب أصر أن يلصق بعض الدعوات على سيارات الشرطة بينما غضب الاخوة الكبار ورأوهذا العمل تهورا بدون فائدة فتركه الشباب على غيظ ثم بدأ الاخوة في فكرة جديدة وهي كتابة "آداب صلاة العيد" ثم الدعوة للصلاة في الخلاء وكانت ......
  • كرة هنا ... كرة هناك ْ
  • أحاديث صحيح البخاري الحديث الأول بصوت فضيلة الدكتور عمر عبدالرحمن
  • روح رمضان ورائحته
  • شبابنا والتغريب
  • وداعا رمضان
  • صلاة العيد آداب وأحكام
  • بعض أحكام العيد .
  • خواطر في ليلة القدر
  • ■ مسائل وأحكام في زكاة الفطر
  • دور الزوجة المؤمنة في العيد
  • لماذا لايفرح الكبار بالعيد؟
  • من ذكريات العيد  أول صلاة عيد في الخلاء
رغمَ الدِّماءِ الغزيرة الطاهرةِ، والأرواحِ الذَّكيَّة الَّتي ترتقي كُلَّ يومٍ؛ يقفُ شعبُ فلسطين رجالاً ونساءً.. شيوخاً
04.08.2018
  أثناء الاعتكاف بدأ الاخوة الترتيب لصلاة العيد في الخلاء لأول مرة كان ذلك سنة 1978تقريبا بدأ الاخوة يكتبون
06.13.2018
  د أحمد زكريا عبداللطيف لقد تأملت كثيرا ونحن معتكفون في ليلة القدر.. ما سر هذه الحفاوة البالغة بهذه
06.13.2018
  بقلم الشيخ / علي الديناري  حزن كثيرون لفراق رمضان العزيز .......... كانتْ روحُه الطيبة تملأ
06.19.2018
  أبو اسلام ياسين عبد الخالق مقدمــة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ...وبعد فإن خطبة
06.09.2018
  د أحمد زكريا عبداللطيف لقد تأملت كثيرا ونحن معتكفون في ليلة القدر.. ما سر هذه الحفاوة البالغة بهذه
06.07.2018
د.عصام دربالة أسباب عديدة تقف وراء كثير من الاخطاء كما تقف وراء الخلافات الغير مبررة , لكن نحسب أن هناك سببا هاما
01.26.2018
  ْْْْْْْْْ شرَع اللهُ لهذه الأمَّة صلاة العيد للفرحِ و السرور بتمام نِعمته، وكمالِ رحمته؛ فعيدُ الفِطر يأتي
06.13.2018

الأربعاء 6 شوّال 1439

الأربعاء 20 حزيران/يونيو 2018

منبر الرأي

روح رمضان ورائحته

بقلم: التاريخ: 19-06-2018
  بقلم الشيخ / علي الديناري  حزن كثيرون لفراق رمضان العزيز .......... كانتْ روحُه الطيبة تملأ البلاد بطولها وعرضها إيماناً واطمئناناً ،وسكينةً ورحمةً، وبركةً وطاعةً، ورضاً وأُنْساً . رمضان كالنَّحلة ماتَحِلُّ في مكان إلا وتترك فيه رائحةً زكيةً مميِّزةً لها؛ لكن لايشمها إلا النحل بصفائه وذكائه؛ لذا كان رحيلُ رمضان صعباً على الأرواح الطيبة والقلوب التي ائتلفت معه، وأنست به، واستفادت واستمدت من فضله   لكن رغم فراق رمضان فمازالت روحه الطيبة تحلق بين جدران بيوتنا، وفي شوارعنا ومازالت رائحته الزكية عالقةً بمساجدنا وبيوتنا ، ومازال المؤمنون يحاولون أن يعيشوا جواً فيه رائحة رمضان والحقيقة أنَّ رائحة رمضان يمكن أنْ نجدها…

فيديوهات الموقع

  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg
  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg
  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg

  • cache/resized/e3828a10add7cd4164339769441ad9c7.jpg
  • cache/resized/9461a46feb18fd634e610d7efcf00a13.jpg
  • cache/resized/701bfdd27ae285da8ff583ef00b96165.jpg
  • cache/resized/08c96893cd86eb8d453d6675c7e1eeac.jpg
  • cache/resized/b6b2020e023751351fb16438c835dc62.jpg

تسجيل الدخول

مواقيت الصلاة
أسعار العملات
أسعار الذهب والفضة